الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ماذا فعل بنا « #تويتر » ورفاقه؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 22/07/2018م
#فاضل_العماني لعقود طويلة، مارس الإعلام بمختلف أشكاله ومستوياته، كثيرا من الأدوار والوظائف، واستطاع بما يملك من قوى وأذرع أن يُهيمن على كثير من مفاصل/تفاصيل حياتنا، الصغيرة والكبيرة. ويبدو أن تلك المقولة الشهيرة: «السلطة الرابعة» التي تضع الإعلام كنتيجة تراتبية بعد السلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية، لم تعد وصفاً دقيقاً ومناسباً للإعلام، خاصة في نسخته الجديدة التي ظهرت ملامحها الحقيقية في بداية الألفية الثالثة من عمر التاريخ الإنساني؛ إذ تحوّل الإعلام من مجرد ناقل للأخبار والأحداث، إلى مساهم فاعل في تشكيل وصياغة الرأي العام، إلى أن أصبح الآن منظومة كبرى تقود العالم.

عالم المرأة عالم خاص يعم الحاضر والمستقبل
شبكة أم الحمام - 21/07/2018م
المراة عالم جميل ومساحة خضراء المرأة قلب المجتمع، وعنصره الريادي إن صلُح ودُعِم، طاقة لا يُستَهان بها؛ دعوة وفكرًا وعلماً.ونجاح اي رجل يعني من ورائه امراة عظيمة. فالمرأة لها دوور مهم، كلما ارتقت وتعلمت ارتقى معها الجيل الصاعد لأنها هي من تبني شخصية هذا الجيل وليس هناك اي معوقات يمكن ان تثنيها عن تحقيق طموحها بشرط ان تبقى محتفظة بمبادئها وقيمها.

الإرهاب الإلكتروني
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 21/07/2018م
من الظواهر المفجعة والمعاصرة التي تعاني منها المجتمعات في بقاع الأرض والتي من أهدافها الرئيسيه أن تفتك بالافراد والجماعات ظاهرة الإرهاب الالكتروني والتي أصبحت من الظواهر الشائعة التي تقشعر لها الأبدان لما تتركه من آثار وخيمة على الحياة العامه وأوجاع وآلام على الحياة الاَمنه للناس واستقرارهم حتى أنها وصلت لغرف نومهم، كما استطاع الإرهابيون القائمون على بؤر الإرهاب الالكتروني اختراق مواقع دوائر حكومات ومؤسسات مدنية وعسكرية واعتدت على خصوصيات الناس العاديين.

حوار عقيم وآخر مُنتج
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 18/07/2018م
ربما نستخلص من مجمل ما كتبناه حول موضوع الحوار والاختلاف إلى أن هناك حوارات محكومة بالانفعال والتشنج أكثر مما هي محكومة بالتأمل والروية، حيث يطغى الصوت العالي، والتفكير الانفعالي، الذي يخلق الحواجز بين المتحاورين، ويدمر العلاقة فيما بينهم. وفي الوقت ذاته هناك حوارات محكومة بالتأمل والهدوء والروية، ويسودها التفكير الهادئ العميق، الذي يتجه صوب جوهر الأفكار، وينفذ إلى عمقها، ويعزز العلاقة بين المتحاورين ويوثقها.
وأفِل في الاحساء نجم
محمد المبارك - شبكة أم الحمام - 18/07/2018م
في عزيمتك وأنت تحاول أن تكتب عن الاحساء وعن رجالاتها تشدك من كل أطرافها فهي غنية في كل جوانبها سواء في أهميتها التاريخية أو الجغرافية أو الاقتصادية وغير ما ذكر من الجوانب، ولا أريد هنا أن أعيد وأكرر ما ذكرته في كتابات سابقة أو ذكره غيري من كلمات ومقالات وبحوث وأرقام فيما دوّن في الاحساء بقدر ما أريد تسليط الضوء على شخصية احسائية رحلت عن عالمنا بعد أن قدمت لنا الكثير من عطائها وجهودها وعلمها وأدبها.
وطني أغنى وطن
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 17/07/2018م
من المعلوم اننا أصبحنا نعيش في عالم جديد، أصبحت الدول فيه لا يقاس غناها أو حتى فقرها بما قد تملكه من مال ولا تقاس بعمرها الزمني أو بمساحتها الجغرافية وان اتسعت وهناك من الأقوال العظيمة منها هذا القول الحكيم « ...
ما يحدث في «الفواتح» بين الحقيقة والسيناريو!
عادل بن حبيب القرين - شبكة أم الحمام - 15/07/2018م
مات الشاب وأحدث هزة شعورية على أهله، فاعتلى أحد رجال الدين منبر المأتم، وزجر العوام بعدم السلام على كامل المجلس كي لا يضيع الوقت، وتُنسى تلاوة القرآن الكريم!
دروس وعبر من مونديال العصر
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 15/07/2018م
في مساء هذا اليوم، وبعد 32 يوماً من المتعة والإثارة والدهشة والصدمة والذهول، يُسدل الستار على بطولة كأس العالم في نسختها 21، هذا الكرنفال الكوني الفريد الذي يسحر المليارات من البشر.
الهيئة الوطنية للقطاع غير الربحي
عباس رضي الشماسي - شبكة أم الحمام - 13/07/2018م
تتميز المنظمات غير الربحية بملامسة احتياجات المجتمع، إذ أنها الجهة الفاعلة على الأرض التي تسعي جاهدة لتلمس أوجه النقص من خلال برامج ومبادرات اجتماعية وشراكات فاعلة أثبتت وجودها خلال ستة عقود من العمل الاجتماعي المنظم للجان والجمعيات والمؤسسات الأهلية تحت إشراف حكومي من خلال استقطاب الداعمين مادياً ومعنوياً وتقديم مشاريع وبرامج تنموية هادفة استطاعت أن تنتقل بهذه الجهات في السنوات الأخيرة من الرعوية إلى التنموية، آخذة بمبدأ التمكين والتأهيل للفئات والجهات المحتاجة..
في مسألة التثاقف الحواري
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 11/07/2018م
من غير المعقول أن يتفق الناس جميعاً في أفكارهم ورؤاهم، إذ هو من الأمور المستحيلة التحقق. وإذا كان من الطبيعي أن يدعو كل طرف الآخرين إلى تبني أفكاره وما يعتقد به من رؤى، إلا أنه من غير الطبيعي وغير السوي فرض هذه الأفكار بالقوة على الآخرين، وإرغامهم على تبنيها قسراً.
واحة الأحساء.. مؤشر التحول لصناعة السياحة
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 08/07/2018م
#فاضل_العماني في هذا اليوم الرائع حدّ الألق، يحتفل الوطن، كل الوطن، بتسجيل «واحة الأحساء» ضمن قائمة التراث العالمي الإنساني العالمي باليونسكو، في سابقة تُعدّ الأولى التي يتم فيها اختيار منطقة جغرافية كجزء من التراث العالمي بكامل عناصرها، من مبان وقلاع ومزارع وعيون وعنصر بشري.
الجرائم الإلكترونية والحذر من الوقوع فيها
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 05/07/2018م
من الجرائم الإلكترونية التي يجهلها البعض منا هي الممارسات التي تسبب الأذى لسمعة الغير عمداً أو إلحاق الضرر النفسي والبدني سواء كان ذلك بأسلوب مباشر أو غير مباشر، بالاستعانة بشبكات التواصل الحديثة كالانترنت وما تتبعها من أدوات كالبريد الإلكتروني وغرف المحادثة والهواتف المحمولة وما تصحبها من وسائل، كرسائل الوسائط المتعددة.
لغة الشتيمة عبر الفضاء الإلكتروني
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 05/07/2018م
المتابع للحوارات والمداخلات والتعليقات التي تدور على مختلف المنابر الإعلامية، والمنابر الجديدة على وجه الخصوص، يجد فيها ما هو موضوعي، ويتسم بالهدوء الروية، حيث أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي نقطة التقاء وتواصل وتعارف بين الثقافات المختلفة، والتفاعل الخلاق فيما بينها، وفرصة لبناء العلاقات الإنسانية الطيبة، بالإضافة إلى ما أتاحته من إمكانية متابعة الأحداث والتطورات لحظة بلحظة، والتفاعل معها، والتعليق عليها، والمشاركة في طرح الأفكار، وإبداء الرأي.
سين جيم جارتنا أم أحمد
حسين آل عباس - شبكة أم الحمام - 04/07/2018م
أستاذنا قريت كثير في مقالاتك عن الطفل والطفولة وعندي بعض الإشكاليات حابه أوردها لك وأتمنى الإجابة عليها رحم الله والديك أستاذ حسين عندي قناعة أن كل الاجراءات والاساليب التربوية لا تنفع مع أطفالنا العنيدين فما تعليقك أختي أم أحمد بمجرد إستسلامك لهذه القناعة بحد ذاتها يعوق مساعدتك لطفلك وتقبلك لسلوكياته، وبالتالي تحتاجي أن تكوني مرنة في تفكيرك وقناعاتك.
هَل الطَّقسُ عاصفٌ أم مُشْمِس!؟
محمد آل داوود - شبكة أم الحمام - 01/07/2018م
- تَلتَقي بصَديقٍ لَم تَرَه منذ فَترة وتَسأَله إن كانَ والدُه المُسافر منذ سنين وغيرِ المهتم بأمره غائباً. وَ حينَ يَرُد تَتَحَوَّل إلى مُحاضرٍ عَن حُقوق الأَبناء وتقارِن بَين والدِه القاسي وَ والدك الحَنون.. وتَرحَلُ ببَساطَة وَ قَد أيقَظَت في نَفسه الشُّجون وَ الغَضَب على أسرَته المفكَّكَة قِياساً بباقي العائلات المُتَماسكَة.

هل توجد وصفة سحرية للنجاح؟
فاضل العماني - شبكة أم الحمام - 01/07/2018م
في مثل هذا اليوم 1 يوليو من العام 2004، توفي مارلون براندو، أعظم ممثل في تاريخ السينما، والنجم الأكثر تأثيراً على الإطلاق في هوليوود.

الشباب السعودي والطموح
أحمد منصور الخرمدي - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
من الواجب الوطني والإنساني، سوف أتناول ما بوسعي طرحه في مقالي هذا عن معاناة الشباب وطموح المستقبل، ومن الجانب الآخر أراه الأكثر أهمية وتأثيراً وبالتحديد في وقتنا الراهن بالنسبة لكل شاب وشابة في مقتبل العمر والذي قد لا يختلف من حيث الهدف والمضمون عن الذين سبقوهم من أجيال وهو الجانب الإجتماعي.
جعجعة من دون مضمون
إبراهيم الزاكي - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
لقد سبقت منا الإشارة إلى أن الاختلاف في الرأي، والتباين في وجهات النظر، هو أمر واقعي، ومن طبيعة البشر، ومن حقّ كلّ فرد أن تكون له اجتهاداته وآراؤه وقناعاته. وبالتالي ليس مطلوباً من أي حوار أن ينتهي إلى تطابق، أو توافق، في الرؤى والأفكار، أو أن يفضي إلى تسليم طرف رأيه للآخر. فإذا كانت الغاية من الحوار هو السعي نحو التقارب، ونبذ التفرقة، مثلاً، فإنه من المهم في هذه الحالة خلق حالة حوارية بين أطراف الحوار تمهد لرفع سوء الفهم بينهم، ولم شتاتهم، وتوحيد كلمتهم، خصوصاً حين يكون بين المتحاورين الكثير من المشتركات.
يومٌ جديدٌ يسطرهُ التاريخ
خالد الوحيمد - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
ستشهد مدن المملكة يومَ غدٍ يوماً غير اعتيادي، وهو أول يوم لقيادة المرأة السعودية لمركبتها الخاصة، ولاشك أن هذا الحدث سيكون تاريخياً للمجتمع السعودي، خاصة على المرأة، وهذا اليوم سوف ينهي الجدل القائم الذي طال لعقود من الزمن بين الرافض لهذه الفكرة وبين المؤيد لها.

نقاشاتنا بين المحلي والعالمي
حسين أحمد بزبوز - شبكة أم الحمام - 23/06/2018م
متى ما أصبحت نقاشاتك بالمستوى الذي يبهر ويهم كل البشر، متجاوزةً المحلية وكل التصنيفات والتقسيمات والهويات المناطقية والعقدية والعرقية والطبقية، كنت بذلك ذلك الإنسان الواعي الذي نحلم به والذي يستطيع حقاً ملاحقة وسبر مختلف قضايانا البشرية بعمق وتمكن، ليضع الحلول على جراحنا كما ينبغي، ويشير في أفق البوصلة إلى إتجاه الحلول المجدية، أو هكذا أحسب.